تقع مورين، تلك القرية الجبلية السويسرية النموذجية الأصلية الخالية من حركة السيارات، فوق وادي لاوتربرونين على ارتفاع 1650
مترًا فوق مستوى سطح البحر. وحيث إن هذه القرية تقع على موقع مشمس، فإنها تتمتع بإطلالة رائعة على الثلاثية الجبلية أيجر ومونش ويونجفراو.
تقع قرية جيميلفالد على ارتفاع متوسط بين شتيشلبرج ومورين على ارتفاع 1394 مترًا فوق سطح البحر. وتعد زيارة قمة شيلتهورن التي تحتضن مطعم بيز جلوريا الدوار ذو الإطلالة البانورامية الرائعة بزاوية دوران 360°، ضرورة حتمية للجميع.
ينتمي سكان جيميلفالد البالغ عددهم 106 نسمة وسكان مورين البالغ عددهم 410 نسمة إلى منطقة لاوتربرونين.
ونظرًا إلى أن قرية مورين وقرية حيميلفالد غير متصلتين بشبكة الطرق السويسرية وتخلوان من حركة السيارات، فإنه لا يمكن الوصول إليهما إلا عن طريق قطار مورين (من لاوتربرونين إلى مورين) أو عن طريق التلفريك (من شتيشلبرج إلى جيميلفالد أو مورين).
أسس البريطاني أرنولد لون، الأب الروحي لرياضة التزلج على جليد المنطقة الألبية، في عام 1908 "نادي التزلج على الجليد الألبي" في مورين. ومن خلال القطار المعلق ألمندهوبيلبان تم افتتاح أول قطار رياضي في منطقة بيرن أوبرلاند في عام 1912. ومنذ ما يزيد على 70 عامًا يقام السباق الدولي للتزلج على الجليد Inferno-Rennen (أول استضافة كانت عام 1928، نقطة البداية قمة شيلتهورن بارتفاع 2790 م، الهدف لاوتربروينن بارتفاع 800 م، فرق الارتفاع 1990 م، طول المسافة 14.9 كم).